شناسه : 174
Monday 30 November 2015 ساعت 18:45 2015-11-30 18:45:08

 

الأربعين الحسيني - من جملة التوصيات والتوجيهات التي أصدرها مكتبُ سماحة المرجع الدينيّ الأعلى آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني(دام ظلّه الوارف) للزائرين المتوجّهين لزيارة أربعين الإمام الحسين(عليه السلام)، والتي أكّد عليها وجعلها في المقدِّمة هي الصلاة والمحافظة عليها وإقامتها في أوقاتها كونها من أحبّ الأعمال لله تعالى، فزيارة الإمام الحسين(عليه السلام) مستحبّة لكنّ الصلاة واجبة، فبها يكون التقرّب لله بواسطة الإمام الحسين(سلام الله عليه)، جاء هذا خلال ردّ سماحته على سؤال جمعٍ من المؤمنين يطلبون توجيهاتٍ أبويةً بهذه المناسبة العظيمة لتكون الفائدة أكبر والجزاء أعظم، وعلى الموقع الرسمي لمكتب سماحته، وهذا نصّه:


(الله الله في الصلاة فإنّها -كما جاء في الحديث الشريف- عمودُ الدين ومعراج المؤمنين إنْ قُبِلت قُبِلَ ما سواها وإن رُدّت رُدَّ ما سواها، وينبغي الالتزام بها في أوّل وقتها، فإنّ أحبّ عباد الله تعالى إليه أسرعُهم استجابةً للنداء إليها، ولا ينبغي أن يتشاغل المؤمنُ عنها في أوّل وقتها بطاعةٍ أخرى فإنّها أفضل الطاعات، وقد ورد عنهم(عليهم السلام): (لا تنال شفاعتنا مستخفّاً بالصلاة). وقد جاء عن الإمام الحسين(عليه السلام) شدّة عنايته بالصلاة في يوم عاشوراء، حتى أنّه قال لمن ذكرها في أوّل وقتها: (ذكرتَ الصلاة جعلك الله من المصلّين الذاكرين) فصلّى في ساحة القتال مع شدّة الرمي).

Add new comment