شناسه : 135
Sunday 29 November 2015 ساعت 11:18 2015-11-29 11:18:52
الأربعين معرض لمحاسن الشعب العراقي على مدى التاريخ
مدى قابلية الشعب العراقي العالية للتمهيد للظهور
إن الله یشکر هذا الشعب الطيّب وسيجعل هذه التربة الطاهرة عاصمةً لحكومة الإمام المهدي(عج) العالمية
الأربعين معرض لمحاسن الشعب العراقي على مدى التاريخ مدى قابلية الشعب العراقي العالية للتمهيد للظهور إن الله یشکر هذا الشعب الطيّب وسيجعل هذه التربة الطاهرة عاصمةً لحكومة الإمام المهدي(عج) العالمية
رحلة الأربعين، عام 1437  بقلم  سماحة الشيخ بناهيان


الأربعين معرض لمحاسن الشعب العراقي على مدى التاريخ
مدى قابلية الشعب العراقي العالية للتمهيد للظهور
إن الله یشکر هذا الشعب الطيّب وسيجعل هذه التربة الطاهرة عاصمةً لحكومة الإمام المهدي(عج) العالمية

يودّ كلّ شعب لو يُعرَف بملاحمه ومحاسنه والصفوة من أبنائه.
أمّا الشعب العراقي فيجب أن نعرفه في أيام الأربعين هذه.
في الصعاب والشدائد وحين اشتداد الحبّ والعشق، يخوض صفوة كلّ شعب ملحمةً يجسّدون بها محاسن شعبهم.
لقد أثبت العراقيّون في أيام الأربعين بأنهم أبناء شعب حميم ومضحّ جدّا.
إنهم يستعرضون محامدهم التاريخية في ملحمة زيارة الأربعين، ويجسّدون مدى قابليّتهم العالية للتمهيد للظهور. 
كما أن الإمام الحسين(ع) نفسه، قد استعرض محاسن الشعب العراقي في هذه الأيّام. فإن بعض أبناء العشائر العراقية قد أتوا بكل ما يملكون على حافّة الطريق لضيافة الزوّار. وكلّ هذه الخدمات والضيافة الرائعة هي بدافع حبّ أبي عبد الله الحسين(ع).

Add new comment